للسنة السابعة على التوالي في مصر .. النساجون الشرقيون تؤكد التزامها برعاية مرضى سرطان الثدي

December 1, 2012

النساجون الشرقيون تتولى رعاية حفل شفاء المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي

إيماناً منها بأهمية المسئولية الاجتماعية، تولت شركة النساجون الشرقيون، واحدة من أشهر العلامات التجارية العالمية في صناعة النسيج والسجاد، رعاية حفل الشفاء الذي نظمته المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي بفندق ماريوت الزمالك في شهر أكتوبر 2012، تزامناً مع الشهر القومي للتوعية بسرطان الثدي.

وقالت السيدة ياسمين خميس، نائب رئيس مجلس إدارة النساجون الشرقيون: “يشرفنا أن نكون داعماً مستمراً للمؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي، فمنذ 2006 أصحبت النساجون الشرقيون راعياً رئيسياً لتلك المنظمة المصرية الرائدة في دعم مرضى سرطان الثدي”. وأضافت: “تعتبر مكافحة سرطان الثدي قضية ذات أهمية كبيرة بالنسبة للشركة، حيث يمثل المرض حوالي 20% من إجمالي حالات السرطان في مصر، مع العلم أن العلاجات الحديثة رفعت معدلات الشفاء إلى 90% إذا تم اكتشاف المرض مبكراً”.

والجدير بالذكر أن مبادرات التوعية التي تطلقها المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي لا تساعد على إنقاذ حياة المرضى فقط، بل تتعامل أيضاً مع التحديات التي يواجهها مرضى سرطان الثدي والناجون من المرض في مصر.

وصرح د/ محمد شعلان، رئيس مجلس إدارة المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي، قائلاً: “منذ إطلاق المؤسسة عام 2004، وهي تهدف إلى توفير حياة صحية خالية من سرطان الثدي من أجل السيدات في مصر. و قد أدركت المؤسسة صعوبة التحدي ومن ثم عملنا نحو تغيير المفهوم السائد عن المرض في مصر وتحسين حياة المرضى والناجين من المرض. وعلى مدار الثمانسنوات الماضية، شعرنا بالفخر لنجاحنا في تحقيق تغييراً ملموساً في مكافحة المرض، ولم يكن لذلك أن يتحقق لولا دعم المتبرعين. وبهذه المناسبة، أود أن أتوجه باسم المؤسسة، بخالص الشكر والتقدير لشركة النساجون الشرقيون على التزامها المستمر في رعاية مبادراتنا السنوية وتمكين برامجنا وخدماتنا الحيوية التي أحدثت فارقاً كبيراً في حياة المرضى، والناجين من المرض، والمجتمع بأكمله”.

وتجدر الإشارة أنه خلال العام الجاري، تعاون فريق المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي مع مدربي “زومبا” – برنامج اللياقة البدنية المستوحاة من حركات الرقص اللاتينية – من جميع أنحاء مصر لتنظيم حفل الشفاء الثاني للسيدات. وكان الحفل مناسبة جيدة لرفع الوعي ودعم مكافحة سرطان الثدي في مصر. كما ساعد حفل الشفاء في جمع التبرعات المستدامة بالإضافة إلى التأكيد على أهمية الحفاظ على اللياقة البدنية. وشمل الحفل مجموعة من برامج اللياقة البدنية الأخرى ومجموعة من الألعاب والجوائز التي قدمها المتبرعون الكرام.